الرئيسية | الاخبار | الجبوري: قواتنا على مرمى حجر من قلب الموصل

الجبوري: قواتنا على مرمى حجر من قلب الموصل

عدد القراءات : 130

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الجبوري: قواتنا على مرمى حجر من قلب الموصل

 

53 مشاهدةآخر تحديث : السبت 5 نوفمبر 2016 - 8:33 صباحًا
 

بغداد / الصباح اكد رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، أن قواتنا الامنية تتقدم نحو قلب مدينة الموصل لتحريرها، مشدداً على اهمية وضع خارطة طريق لمرحلة ما بعد داعش، في حين أثنى على مبادرة (السلم المجتمعي) التي تقدمت بها عدد من نائبات نينوى. وأفادت بيانات لمكتب رئيس مجلس النواب تلقتها «الصباح»، بان الجبوري استعرض مع ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش «آخر تطورات معركة تحرير نينوى وانعكاساتها، بالاضافة الى الملف الإغاثي والانساني للنازحين ودور الأمم المتحدة فيهما». وأكد «أهمية بذل مزيد من الجهود في المجالين الاغاثي والانساني وضرورة وضع الخطط المناسبة لإعادة تأهيل واعمار المدن المحررة لما له من انعكاسات ايجابية في الملف الانساني بالشكل الذي يسرع من عودة النازحين لتلك المدن». ولدى تضييفه لعدد من النائبات عن محافظة نينوى، يمثلن لجنة السلم المجتمعي في المحافظة، استمع رئيس السلطة التشريعية الى «مبادرة السلم المجتمعي التي تهتم بالمرأة والطفولة ومستقبل السلام في نينوى». وأوضح البيان ان «هذه المبادرة تستهدف على وجه الخصوص المرأة والطفل، وتناقش واقع الأسر المفككة؛ من أجل بلورة رؤية تساهم في بناء المجتمع الموصلي بعد عمليات التحرير». وأضاف البيان «كما وتركز (المبادرة) أيضا على التأهيل النفسي والاجتماعي للمجتمع، من أجل التعايش وتجاوز الصدمة وبناء القدرات في مرحلة ما بعد التحرير، بالإضافة إلى ترسيخ روح الأمل والاندماج بين جميع مكونات نينوى لغرض توعيتهم وترسيخ مبدأ الحوار بينهم». وأثنى الجبوري على «هذه المبادرة وأهميتها»، مثمناً «جهود النائبات فيها». وأبدى الجبوري «دعمه ودعم مجلس النواب الكامل لجميع فقراتها»، مبيناً أنها «ستحقق العديد من الانجازات التي ستتكفل بوضع حلول ناجعة لمرحلتي التحرير وما بعدها». من جانب آخر، قال الجبوري، في كلمة ألقاها بالذكرى السنوية الثانية لمجزرة عشيرة البونمر التي ارتكبتها «داعش» في قضاء هيت غربي محافظة الانبار في بداية تشرين الثاني 2014:  ان «داعش أقدم في مثل هذا اليوم على إبادة عمياء للمدنيين وازهق ارواح اكثر من 2000 من الشباب والشيوخ والأطفال والنساء من عشيرة البونمر في هيستيريا جنونية للانتقام من العزل». وأضاف الجبوري، بحسب بيان مكتبه الإعلامي، ان «عشيرة البو نمر الشجاعة قدمت ابناءها المقاتلين مشاريع استشهاد لمواجهة الباطل وانتدبت نفسها للدفاع عن شرف العراق مع مثيلاتها من العشائر العراقية البطلة في غرب العراق»، مبينا ان «عشائرنا في الرطبة وحديثة وغيرها من المدن ما تزال تدافع عن الارض والعرض، وتحمي الشرف والكرامة بصمود فريد، متماسكةٌ لا تلين عزيمتها ولا تستكين».

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

Newsletter

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي