الرئيسية | الاخبار | البرلمان يحيي الانتصارات ويناقش الموازنة

البرلمان يحيي الانتصارات ويناقش الموازنة

عدد القراءات : 130

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

31 مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 7:46 صباحًا
 

بغداد / الصباح حيّا مجلس النواب الانتصارات المتوالية التي تحققها القوات الامنية في محافظة نينوى.وفيما صادق على الحسابات الختامية لاربع سنوات، ضيف وزيري التربية والتعليم العالي، في وقت باشر فيه بمناقشة مشروع قانون الموازنة الاتحاية للعام 2017.وجه رئيس المجلس سليم الجبوري في بداية جلسته الاعتيادية التاسعة والعشرين بحضور 189 نائبا، باحالة القرارات الخاصة باعتبار ما تعرض له المكون الشيعي والمكون السني والمكون الشبكي على يد تنظيمات “داعش” الارهابية والنظام المباد ابادة جماعية. انتصارات قواتنا وأفاد بيان الدائرة الإعلامية لمجلس النواب، تلقته “الصباح”، ان الجبوري حيا في مستهل الجلسة”، الانتصارات المتوالية التي تحققها القوات الامنية في محافظة نينوى، مستنكرا باسم المجلس التفجيرات الاجرامية التي طالت المدنيين في محافظة صلاح الدين في تكريت وسامراء ومناطق اخرى.بعدها قرأ المجلس سورة الفاتحة ترحما على ارواح شهداء العراق.ولفت الجبوري الى حرص المجلس على وحدة العراق وشعبه، مشددا على ضرورة اتباع الاجراءات القانونية بحق كل من تسبب بالجرائم ضد ابناء الشعب العراقي بمختلف مكوناته.ووجه رئيس البرلمان بإحالة القرارات الخاصة باعتبار ما تعرض له المكون الشيعي والمكون السني والمكون الشبكي على يد تنظيمات “داعش” الارهابية والنظام المباد ابادة جماعية، فضلا عن القرار الخاص بجريمة حلبجة الى اللجنة القانونية لغرض اعداد صيغة جديدة تكون شاملة لجميع المكونات من أجل التصويت عليها. حسابات ختامية وصوت المجلس بالمصادقة على قرار يخص الحسابات الختامية لجمهورية العراق للسنوات 2008 و2009 و2010 و2011.وفي شأن آخر، رحب الجبوري بحضور الطلبة الاوائل من كليتي الحقوق والعلوم السياسية في جامعة النهرين لجانب من وقائع جلسة مجلس النواب.وصوت المجلس بالموافقة على مشروع قانون هيئة الطاقة الذرية العراقية لغرض تأسيس هيئة متخصصة بالعمل في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية والاشعاعات المؤينة في الصناعة والزراعة والصحة وتوليد الطاقة الكهربائية وادارة الموارد المائية وتطبيق تقنياتها ومواكبة التطورات العلمية والتكنلوجية النووية ولدعم عملية التنمية المستدامة والحفاظ على الانسان والبيئة العراقية وفق الية عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية.وقررت هيئة الرئاسة تأجيل التصويت على مشروع قانون الادعاء العام والمقدم من اللجنة القانونية بناء على طلب اللجنة. الكتب المدرسية وضيف المجلس وزير التربية محمد اقبال الصيدلي للاجابة على سؤال شفهي مقدم من النائبة حنان الفتلاوي.واستفسرت الفتلاوي عن الاسباب التي تقف وراء عدم تسليم الكتب المدرسية للطلاب واجراءات الوزارة في هذا الخصوص. بدوره، اكد وزير التربية وجود ازمة حقيقية بشأن الكتب المدرسية، خصوصا ان التداعيات الاقتصادية تركت اثرا كبيرا في وزارة التربية والوزارات الاخرى، لافتا الى ان وزارة التربية رغم مطالبتها مرارا وزارة المالية بتوفير تخصيصات مالية كافية، الا ان الموازنة المخصصة للوزارة تم تخفيضها بشكل كبير لنحو 60 بالمئة، رغم الاعتراضات داخل مجلس الوزراء.وأضاف الصيدلي ان المشكلة لا تكمن بخفض التخصيص المالي فقط، وانما بالتمويل مما رتب دينا اضافيا كبيرا، مبيناً ان المبالغ المخصصة بلغت 75 مليار دينار في العام 2016 ولم نتسلم اي مبلغ من الموازنة، وانما تسلمنا مبلغ 54 مليارا فقط لتسديد ديون سابقة ونحتاج الى 107 مليارات دينار لتسديد الديون كافة.

معدلات الطلبة من جهة أخرى، ضيف مجلس النواب وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الرزاق العيسى لمناقشة معدلات المجموعة الطبية.وبين النائب شيركو ميرزا رئيس لجنة التعليم العالي قيام اللجنة باستضافة العيسى وتم طرح الاسئلة بخصوص القبول في المجموعة الطبية، مشددا على ان موقف اللجنة يتمثل باحترام مطالب الطلبة مع الحفاظ على النسب ورصانة العملية التعليمية.بدوره، اوضح وزير التعليم العالي ان المشاركة بين الجهتين التشريعية والتنفيذية ستحقق نوعا من الرصانة في اتخاذ القرارات، مشيرا الى ان عدد المقبولين في العام الماضي بلغ 4640 طالبا في المجموعة الطبية، وتم الطلب بتخصيص 30 بالمئة لابناء الشهداء، الا ان الوزارة وجدت ان هذه النسبة غير قابلة للتحقق وارتأينا ان يتم تخصيص نسبة 15 بالمئة لابناء الشهداء.وبين العيسى وجود زيادة جديدة لعدد المقبولين بعد سلسلة اجتماعات مع عمداء الكليات لهذا العام وتم قبول 388 طالبا من ابناء الشهداء و277 طالبا اخرا خارج الخطة يمثلون 5 بالمئة من مجموع نسبتهم، وفي جامعة بغداد كانت نسبة زيادة القبول قدرها 0,2 بالمئة، واقل معدل كان في العام الماضي هو 95 بالمئة.ولفت وزير التعليم العالي الى ان اعادة القبول المركزي فيها صعوبة بالغة كون معظم الطلبة تم تسجيلهم الا انه من الممكن فسح المجال امام الطلبة الراغبين بالدراسة بالمجموعة الطبية في التعليم الاهلي، مشيرا الى امكانية قيام مؤسسة الشهداء بدفع اقساط دراسة ابناء الشهداء في التعليم الاهلي في حال عدم قبولهم في التعليم الحكومي.واقترح العيسى اعادة ترشيح الطلبة في العام المقبل وفقا لخطة تم وضعها من قبل الوزارة تتضمن منح 50 بالمئة من المقاعد لابناء المحافظة.

قانون العفو وأكمل المجلس القراءة الاولى لمشروع قانون التعديل الاول لقانون العفو العام رقم (27) لسنة 2016 على ان يتم التصويت من حيث المبدأ في جلسة لاحقة على القانون الذي جاء لخطورة الجرائم الارهابية وجرائم خطف الاشخاص على المجتمع العراقي وخاصة التي ارتكبت بعد 10/6/2014 وما تمثله من سلوك اجرامي خطير للجناة وما خلفته من اثار سلبية على المجنى عليهم أو عوائلهم وبغية عدم اتاحة الفرصة لمرتكبيها من الافلات من العقاب ولعدم تشجيع الاخرين على ارتكابها ولزيادة مبلغ الغرامة على العقوبة المستبدلة أو التدبير. قراءة الموازنة وفي شأن اخر، باشر المجلس قراءة تقرير ومناقشة مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية لجمهورية العراق للسنة المالية 2017 والمقدم من اللجنة المالية .وتلت اللجنة المالية تقريرا مفصلا عن ملاحظاتها بشأن فقرات الموازنة العامة الاتحادية لسنة 2017 واجراءاتها، في حين أثنى نائب رئيس المجلس همام حمودي على تقرير اللجنة المالية بما تضمنته من دراسة دقيقة وتوصيات مهمة لانضاج الموازنة، مقترحا تشكيل لجنة لتسلم الملاحظات من النواب.

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

Newsletter

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي