عقيل جمعه عبد الحسين الموسوي
عقيل جمعه عبد الحسين الموسوي

معركة تطهير بيجي شبه محسومة و {الدواعش} يفرون إلى الشرقاط

الامن 01 سبتمبر 2015 0 171
معركة تطهير بيجي شبه محسومة و {الدواعش} يفرون إلى الشرقاط
+ = -

اكد قادة ميدانيون عدم الحاجة الى قوات اجنبية برية للمشاركة في عملية تحرير الانبار وان العراقيين لديهم القدرة الكافية على انجاز هذه المهمة، نافين في الوقت نفسه انباء زعمت ان قوات اميركية وصلت الى المحافظة، واشاروا ايضا الى ان معركة تطهير بيجي اصبحت شبه محسومة وان الدواعش لاذوا بالفرار منها باتجاه الشرقاط، هذه التأكيدات جاءت متزامنة مع اعلان مسؤول رفيع عن قرب تسلم اسلحة واعتدة ثقيلة ومتوسطة من دول متقدمة.

ونفى قائد قوات مكافحة الارهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي، امس الاثنين، الانباء التي تحدثت عن وصول قوات اميركية الى قاعدة الحبانية للمشاركة بعملية تحرير الانبار، واصفا هذه الانباء بغير الدقيقة ولا صحة لها تماما، مشددا على ان القوات العراقية لا تحتاج الى اي قوات اجنبية برية.

وتابع الاسدي ان: المحور الجنوبي للرمادي المتمثل بجهاز مكافحة الارهاب انجز مهمته بموجب الخطة بشكل كامل منذ الايام الاولى لانطلاق عمليات تحرير المحافظة، مبينا ان الجهاز يحكم الطوق باتجاه منطقة التأميم والمناطق المحاذية لجامعة الانبار.

أسلحة وأعتدة ثقيلة

وضمن خطط تعزيز قدرات القوات الامنية.. كشف عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية عباس الخزاعي، عن قرب وصول اسلحة واعتدة ثقيلة ومتوسطة لسد احتياجات صنوف القوات المسلحة، موضحا ان هذا الاجراء يأتي في اطار تنفيذ العديد من عقود التسليح الموقعة مع ايران وروسيا والصين واوروبا الشرقية، مذكرا بان وزارة الدفاع وقعت مؤخرا عقودا وستصل بموجبها قريبا اسلحة واعتدة متوسطة وثقيلة، مبينا ان روسيا لها النسبة الاكبر من العقود.

عمليات استباقية

الى ذلك شهدت محافظة الانبار امس تنفيذ عمليات استباقية وتوجيه ضربات لاوكار داعش، اذ ادت عملية نفذتها الشرطة الاتحادية عن قتل خمسة دواعش بينهم قناص في حصيبة شرق الرمادي اضافة الى تدمير ثلاثة سواتر وعجلة تحمل سلاحا ثقيلا، كما قتلت امس ابرز قناصي داعش الإرهابي (ابو عبد الله البيلاوي). وفي قاطع عمليات الكرمة بمنطقة السجارية دمر الحشد الشعبي عجلة مفخخة بصاروخ حراري قبل وصولها لقواتنا.

وتمكن طيران الجيش العراقي من تدمير معبر ستراتيجي لداعش بين ضفتي دجلة يربط كركوك وصلاح الدين الذي يمثل وسيلة الامداد الرئيسة.. وهي عبارة يستخدمها الدواعش لنقل الأسلحة والسيارات المفخخة والانتحاريين بين المحافظتين خاصة في استهداف مصفى ومركز بيجي. في الوقت نفسه كشف قائد العمليات الخاصة اللواء معن السعدي عن انهيار ارهابيي داعش وفرارهم باتجاه الشرقاط، مؤكدا ان معركة تطهير بيجي بالكامل ستنتهي بالسيطرة على ناحية الصينية المحاصرة اذ ستنفذ خطة خلال الايام المقبلة لتطهيرها كاخر معقل لداعش في بيجي التي تم تطهيرها بنسبة 90 بالمئة وقطع خطوط امداد داعش من قبل الطيران الى جانب استمرار الفعاليات اليومية وتكبيد العدو خسائر استنفدت كل ما عنده مما يؤكد ان معركة بيجي اصبحت محسومة بينما بقيت جيوب للارهابيين بالمناطق المحيطة بالمصفى ويجري معالجتها حاليا.

وصولا الى نينوى.. فقد افاد مصدر من شرطة المحافظة لمراسلة الصباح بمقتل 10 ارهابيين بقصف جوي لتجمع فلول داعش في مدخل سوق المعاش غربي الموصل. فيما نتج عن ضربة جوية لاوكار داعش في ناحية بعشيقة شمال الموصل.. قتل ستة قياديين بينهم والي الناحية( مخلف سلطان شلاوي).

وابلغ سكان محليون المراسلة ان الطيران العراقي دمر اكبر مصنع للعبوات الناسفة وتفخيخ العجلات والذي يضم ايضا بداخله ثلاثة مخازن للاسلحة والاعتدة الخفيفة ويقع وسط ناحية بادوش 35 كم غرب الموصل، مشيرين الى ان الدواعش طوقوا الناحية بعد تفجيـــــر المصنع وسارعوا الى نقل بعض المصانع والمخازن الـــــــى اماكن بديلة.

شاركنا الخبر
احدث الاضافات
آخر الأخبار