عقيل جمعه عبد الحسين الموسوي
عقيل جمعه عبد الحسين الموسوي

فتح جبهة جديدة مع عصابات «داعش» في الرمادي

الامن 28 أكتوبر 2015 0 124
فتح جبهة جديدة مع عصابات «داعش» في الرمادي
+ = -
 

 


 

28/10/2015 06:33

اعطى التصاعد في الامكانات والمعنويات لقواتنا الباسلة.. التفوق والقدرات لفتح جبهات اخرى للتعجيل بانهاء عصابات داعش.. واحباط محاولاتها للتقرب من قطعاتنا باعتماد طريقتها المعهودة بارسال بهائم الانتحاريين بالسيارات المفخخة وهذا اقصى ما تمتلكه من قوة بحسب اعتقادها..

وبينما اسهمت الامطار بتفجير عشرات العبوات التي زرعتها تلك العصابات في مناطق الدولاب وكبيسة وهيت..

شهدت قواطع العمليات في الانبار ونينوى وشمال بيجي، امس الثلاثاء، تنفيذ ضربات برية وجوية اسفرت اما عن هروب (والي سنجار) او قتل قادة ارهاب في الكرمة ونسف اكبر معسكر لهم في الرطبة وقصف رتل لسيارات داعش قبل وصوله الى الموصل وقتل العشرات منهم بعملية واسعة النطاق بمحيط البغدادي واخرى استباقية شرق الرمادي وكذلك الهاربون من جحورهم في جبال مكحول شمال شرق بيجي.

الرمادي

وللتعجيل بحسم معركة الرمادي اعتمادا على تزايد كفاءة قواتنا بالمناورة على ثلاثة محاور.. كشف رئيس اركان قوات الرد السريع في الانبار العميد سعد محمود، عن ان قواته المتواجدة بمنطقة حصيبة شرق الرمادي اكملت الاستعدادات العسكرية لفتح الجبهة الشرقية وشن عمليات عسكرية هجومية نحو مركز الرمادي بالتزامن مع العمليات التي تخوضها القوات المشتركة في المحورين الشمالي والغربي لمدينة الرمادي، مبينا ان هذا الاجراء يأتي ضمن خطط وضعتها القيادات الامنية لفتح المحور الشرقي والوصول الى اهداف محددة تم رسمها مسبقا من اجل تضييق الخناق اكثر على ارهابيي داعش بالرمادي. وتابع ان الجهد الهندسي يتولى ازالة العبوات الناسفة والالغام التي زرعها داعش من اجل تسهيل تقدم القوات. الى ذلك افاد مصدر أمني في الانبار، بان فرقة الرد السريع شرطة اتحادية نفذت، امس، عملية في منطقة حصيبة الشرقية، دمرت خلالها خمسة مقرات للدواعش وقتلت عشرة منهم بداخلها وعجلة تحمل صواريخ.. فيما احبط اللواء 73 بالفرقة 16 وفوج مكافحة الارهاب، امس، هجوما يائسا ببهائم الانتحاريين شنته عصابات داعش على جامعة الانبار غرب الرمادي وقتل 17 منهم وفجر خمس عجلات مفخخة تحت السيطرة.

الرطبة والبغدادي

وفي حين اسهمت الامطار الغزيرة بتفجير عشرات العبوات الناسفة التي زرعها ارهابيو داعش في مناطق الدولاب وكبيسة وهيت لإعاقة تقدم القوات الأمنية.. اعلن قائد عمليات الجزيرة والبادية اللواء علي ابراهيم دبعون، امس، ان القوات الامنية نفذت عملية عسكرية واسعة النطاق استهدفت تجمعات (داعش) في منطقة البو حياة التابعة لناحية البغدادي وقتلت 21 منهم وفجرت 45 عبوة ناسفة وعالجت العشرات من المنازل المفخخة وفجرت اربع منصات لاطلاق الصواريخ في مناطق سيطرة ماجد شرقي الناحية الى جانب ضبط خمسة صواريخ معدة لاستهداف القوات الامنية، مؤكدا استمرار معارك التطهير في المناطق الغربية للبغدادي بدعم من الطيران.. واضاف قائد العمليات ان مدفعية الفرقة السابعة في الجيش قصفت ايضا مقراً لتجمعات عناصر داعش في منطقة البو حياة ما اسفر عن مقتل واصابة العشرات منهم وتدمير المقر واحراق اربع عجلات للعدو.

وفي قضاء الرطبة القريب من الحدود الاردنية والسورية.. تمكن طيران الجيش بالتعاون مع اجهزة الاستخبارات، من نسف اكبر واهم معسكر تدريبي لعصابات داعش الارهابية في قضاء الرطبة المسمى (معسكر شيحان)، وقتل 40 ارهابيا كانوا يتدربون على استعمال الاسلحة، مما احدث موجة من الفوضى والهلع بين صفوف الدواعش.

الفلوجة والكرمة

بيان لخلية الإعلام الحربي، اكد ان طيران الجيش اغار امس على موقع لداعش في منطقة السجر ضمن قضاء الكرمة (جنوب شرق الفلوجة) وادت الغارة الى مقتل احد قادة داعش الإرهابي المدعو (علي الحلبوسي). مذكرا ان القوات الأمنية تسيطر على 70 بالمئة من عموم قضاء الكرمة وان العمليات العسكرية مستمرة لاستعادة الجزء المتبقي من القضاء.

في الوقت نفسه افاد مصدر في قيادة عمليات الأنبار، بان القوات الأمنية تمكنت، صباح امس، من قتل اربعة انتحاريين يرتدون احزمة ناسفة ينتمون لعصابات داعش لدى محاولتهم الاقتراب من تجمع قواتنا المشتركة في موقع هياكل جامعة الفلوجة جنوب شرقي المدينة، لافتا الى ان القوات الأمنية عززت تواجدها في هذا الموقع لاهميته ولاحباط اي محاولة ارهابية محتملة.

شمال بيجي

وضمن قاطع عمليات شمال بيجي.. افاد بيان اخر لخلية الاعلام الحربي بان جهاز مكافحة الارهاب وقطعات الحشد الشعبي قتلوا خلال اندفاعهم عشرات الدواعش الهاربين من محيط القصور الرئاسية في منطقة جبال مكحول.

كما اكد القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري، ان قوة مشتركة مدعومة بالحشد الشعبي دمرت كهفاً في جبال مكحول شمال شرق بيجي تحصن بداخله انتحاري من عصابات داعش يرتدي حزاماً ناسفاً، مذكرا ان هذه القوات دمرت خمسة كهوف في جبال مكحول كانت تستغل من قبل ارهابيي داعش كنقاط مرابطة او مخازن للأسلحة والمواد الغذائية او تجميع الانتحاريين.

واحبط ابطال لواء 17 التابع للجيش العراقي، امس محاولة بائسة لارهابيي داعش للتقرب من قطعات اللواء غرب سامراء بارسال مجموعة سيارات مفخخة يقودها بهائم من الانتحاريين.. وتمكنت القطعات التي كانت متهيئة، من تدمير العجلات المهاجمة بمن فيها.

نينوى

وبسبب استمرار قصف القوة الجوية العراقية على معاقل ارهابيي داعش في قضاء سنجار غرب الموصل، هرب بحسب بيان لخلية الاعلام الحربي، ما يسمى بـ( والي قضاء سنجار في تنظيم داعش) الى جهة مجهولة، عازيا ذلك الى ما اشاعته الضربات الدقيقة المستندة الى المعلومات الاستخبارية من ذعر بين عناصر وقيادات داعش.

الخلية اشارت الى ان طيران التحالف الدولي وبالتنسيق مع وكالة الاستخبارات الاتحادية استهدف مخزن اسلحة خلف معارض السيارات وبالقرب من سايلو تلعفر، ما اسفر عن مقتل عدد من الإرهابيين وحرق عجلتين تابعتين لهم محملتين بالعتاد.

وأضافت الخلية، أن «طيران التحالف استهدف أيضا رتلاً للدواعش خرج من قضاء البعاج حيث تم رصده وتم ضربه أثناء وصوله الى غابات الموصل، ما أسفر عن مقتل العشرات منهم وتدمير ست عجلات من الرتل.. كما دمرت الغارات وكراً ثابتاً لداعش في قرية ابو ماريا، وقتل عشرات الارهابيين في منطقة العياضية اغلبهم عرب الجنسية

شاركنا الخبر
احدث الاضافات
آخر الأخبار