عقيل جمعه عبد الحسين الموسوي
عقيل جمعه عبد الحسين الموسوي

استثمار الغاز يدعم الإيرادات المالية

الاقتصاد 11 نوفمبر 2015 0 219
استثمار الغاز يدعم الإيرادات المالية
+ = -

 

 


 

11/11/2015 11:42

 بعد انخفاض اسعار النفط في الاسواق العالمية وتأثيراته السلبية في العراق، تتجلى الحاجة لاستثمار الغاز المصاحب لعمليات الاستخراج الى جانب تفعيل الصناعات البتروكيمياوية، ما يسهم في سد احتياجات البلد من الطاقة الكهربائية وتوفير الواردات المالية.

ويحرق العراق ما يقارب 12 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي المصاحب للنفط الخام المنتج من آبار البصرة، تتجاوز كلفتها اكثر من 15 مليار دولار سنويا، بينما يقوم العراق باستيراد الغاز من ايران لسد حاجته المحلية بكلفة تقدر سنويا باكثر من 4 مليارات دولار.

وتتزايد الدعوات الى زيادة الاستثمار في القطاع الغازي بدلا من احراقه في الجو ما يزيد عوامل التلوث، اذ حث الخبير الاقتصادي محمود علوش على استثمار هذا القطاع المهم كمورد يدعم مفاصل عديدة اهمها تنشيط القطاعات التحويلية وصناعة البتروكيمياويات. ويوضح علوش لـ»الصباح» حاجة البلد التي تقدر بحدود مليون ونصف المليون برميل باليوم من المنتجات النفطية، الا ان انتاج مصافي البلد يقدر بـ 600 الف برميل يوميا بما فيها اقليم كردستان، اي العراق يستورد ما يقارب 900 الف برميل في اليوم من دول اخرى، بحسب قوله. ودعا الخبير الى تفعيل الصناعة التحويلية، لاسيما ان العراق كان يصدر هذه المنتجات الى دول العالم وذات كفاءة تفوق نظيرتها الاجنبية، ما يؤدي الى تنشيط الصناعة الوطنية وتحريك جميع مفاصل الحياة، فضلا عن استقطاب الايدي العاملة العاطلة عن العمل، مشددا في الوقت نفسه على اعادة النظر بهيكلة الملاكات الادارية والترهل الموجود بالمؤسسات المعنية بهذا المجال، ما يحرك عجلة التنمية الاقتصادية وتحقيق النمو الاقتصادي. وتسعى وزارة النفط الى جذب الاستثمارات الاجنبية في هذا المجال من خلال التوجه باطلاق جولات تراخيص تخص حقولا غازية هي المنصورية، السيبة وعكاز، اضافة الى الغاز المصاحب من حقول الرميلة وغرب القرنة والزبير في البصرة.

 

 

شاركنا الخبر
احدث الاضافات
آخر الأخبار