عقيل جمعه عبد الحسين الموسوي
عقيل جمعه عبد الحسين الموسوي

الجبوري: سنستجوب بعض المسؤولين..وعازمون على تعديل قانون الانتخابات

الاخبار 02 نوفمبر 2017 0 160
الجبوري: سنستجوب بعض المسؤولين..وعازمون على تعديل قانون الانتخابات
+ = -

 

10 views مشاهدةآخر تحديث : الخميس 2 نوفمبر 2017 – 7:20 صباحًا
 

بحث مع سيليمان وكوبيتش نتائج بسط القانون

ناقش رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، خلال استقباله سفير الولايات المتحدة لدى العراق، دوغلاس سيليمان، سبل تفعيل التعاون الثنائي بين بغداد وواشنطن في مجال مكافحة الارهاب، فضلا عن استعراض نتائج بسط القانون للحكومة الاتحادية في المناطق المتنازع عليها. يأتي ذلك في وقت، اكد خلاله الجبوري، عزم البرلمان، على اجراء تعديلات على قانون الانتخابات الحالي من اجل تجاوز السلبية فيه، مشيرا الى انه تم تحديد الاسبوع الاخير من هذا الشهر موعدا لإجراء الاستجوابات لبعض المسؤولين. وذكر بيان لمكتب رئيس البرلمان، تلقته «الصباح» ان «الجبوري والسفير الأميركي بحثا سبل التعاون بين بغداد وواشنطن في مجال مكافحة «الإرهاب»، كما بحثا «النتائج الإيجابية» لإجراءات بسط السلطة الاتحادية في المناطق المتنازع عليها». وأضاف البيان، أنه «جرى خلال اللقاء بحث مستجدات الأوضاع الأمنية والسياسية على المستويين المحلي والإقليمي، وسبل التعاون بين العراق والولايات المتحدة الأميركية في مجال مكافحة الإرهاب والجهود التي بذلها العراق في الحد من انتشار هذا الفكر المتطرف». وتناول اللقاء، بحسب البيان، النتائج الإيجابية للإجراءات التي اتخذتها الدولة في بسط نفوذها على المناطق المتنازع عليها، وكذلك مناقشة ملف الانتخابات وعودة النازحين الى مناطقهم. كما اتفق الجانبان، وفقا للبيان، على أهمية دعم المجتمع الدولي للعراق لتخطي أزماته ومعالجة مشاكله، والحفاظ على وحدة وسلامة مواطنيه، وتعزيز الثقة بين كافة الأطراف عبر دعم الحوار المثمر والجاد بوصفه السبيل الوحيد الرامي لحل المشاكل وإنهاء الخلافات». الى ذلك، ناقش الجبوري في لقاء اخر، مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش، مستجدات الوضع العراقي، وتطورات الاحداث في كركوك والمناطق الاخرى، وضرورة الالتزام بالدستور في جميع القضايا العالقة». وعد الجبوري، بحسب بيان اصدره مكتب رئيس البرلمان، وتلقته «الصباح» ان «انتشار القوات الاتحادية بالمناطق المتنازع عليها يمكن ان يعالج الكثير من المشاكل، فيما شدد على ضرورة ايصال رسائل تطمين لكل المكونات بمن فيهم الاكراد. واكد الجبوري ان «البرلمان استطاع خلال الفترة الماضية اقرار العديد من التشريعات المهمة اضافة الى اختيار اعضاء مجلس المفوضية الجديد الذي يعمل على توفير البيئة الملائمة التي تدعم ركائز الديمقراطية في البلاد»، مشيرا الى ان «العراق يتطلع الى دور اكبر من قبل الأمم المتحدة لدعم اعمار المدن المتضررة نتيجة العمليات الارهابية التي تعرضت اليها اثناء سيطرة تنظيم داعش الارهابي». في تلك الاثناء، طالب الجبوري، خلال مؤتمر صحفي امس، الحكومة بان ترسل الموازنة العامة خلال الفترة القليلة القادمة، وفيما حدد موعد استجواب بعض المسؤولين ، دعا الى تطبيق قانون الحشد الشعبي. وذكر خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر البرلمان أمس ان « مجلس النواب سيجري تعديلات على قانون الانتخابات الحالي من اجل تجاوز النواحي السلبية فيه، والتصويت على قانون الانتخابات» مؤكدا تحديد الاسبوع الاخير من هذا الشهر موعدا لإجراء الاستجوابات لبعض المسؤولين». واضاف الجبوري» بعد عمليات التحرير يجب ان ينصرف جهد الدولة الى اعادة العوائل النازحة وبناء مدنها، كما يجب توفير كل المستلزمات الضرورية لاجراء الانتخابات القادمة». وتابع انه» لا بد من اعادة العوائل النازحة الى المناطق المحررة قبل الحديث عن اي انتخابات فيها، ونخشى من وجود اطراف تستخدم السلاح من اجل التأثير في ارادة المواطنين في الانتخابات القادمة، ويجب الا تشارك في الانتخابات الاذرع المسلحة حتى لا تفرض وجودها السياسي بقوة السلاح» داعيا الى» تطبيق قانون الحشد الشعبي». وبارك الجبوري الانفتاح الذي تقوم به الحكومة مع الدول العربية والاقليمية خصوصا مع المملكة العربية السعودية»، مبينا ان» العراق تبنى في السنوات القليلة الماضية سياسة خارجية متوازنة خصوصا مع الدول الاقليمية».

شاركنا الخبر
احدث الاضافات
آخر الأخبار