عقيل جمعه عبد الحسين الموسوي
عقيل جمعه عبد الحسين الموسوي

رئيس هيئة النزاهة وكالة يناقش مع مدير مكتب الانتربول طرق تفعيل ملفَّات استرداد المتَّهمين والأموال المهرَّبة

الاخبار 10 سبتمبر 2015 0 138
رئيس هيئة النزاهة وكالة يناقش مع مدير مكتب الانتربول طرق تفعيل ملفَّات استرداد المتَّهمين والأموال المهرَّبة
+ = -

بحث رئيس هيئة النزاهة وكالة حسن الياسريُّ مع رئيس دائرة الشرطة العربيَّة والدوليَّة (الانتربول) اللواء هادي محمود محسن السبل الكفيلة بتفعيل استرداد المتَّهمين والمدانين والأموال المهرَّبة إلى خارج العراق.

وذكر بيان للهيئة ” ان الياسري عرض خلال اللقاء الذي حضره عددٌ من ضبَّاط المكتب ، مجموعة مقترحات من شأنها الإسراع في إنجاز ملفَّات الاسترداد الخاصَّة بالمتَّهمين والمدانين، مؤكدا أهميَّة الارتقاء بالمعايير(القانونيَّة والقضائيَّة) المعتمدة في ملفَّات الاسترداد ، بغية مواءمتها مع المعايير المعتمدة دولياً ، مشيراً إلى تضمُّنها معلومات وافية ودقيقة للبيانات الشخصيَّة وأوصاف المتَّهمين، مع إمكانية اعتماد الوسائل الحديثة لإثبات الشخصيَّة، كالبصمة الألكترونيَّة، وبصمة العينين وغيرهما من الوسائل المتطوِّرة المعتمدة دولياً لهذا الغرض”.

وناقش المجتمعون مسائل تحريف الأسماء التي يلجأ إليها بعض المتَّهمين والمدانين ، بغية تضليل السلطات والتمويه وازدواج جنسيات بعضهم التي تتسبب في اثارة مشكلات كثيرة وتعد مانعا من استرداد كثير من المتهمين هذا بالاضافة الى اندماج الأموال المهرَّبة في اقتصاديَّات البلدان الحاضنة للمتَّهمين، ومسائل أخرى تُعَدُّ من المعرقلات التي تعيق تنفيذ طلبات الاسترداد”.

وتطرَّقوا إلى الدور الذي يمكن أن يضطلع به مجلس القضاء الأعلى الاتحاديُّ في هذا المجال، وما يمكن أن تقدِّمه السلطة القضائيَّة ، لغرض الضغط على البلدان الحاضنة للمتَّهمين والهاربين، مشيرين إلى ان المعلومات التي يُشترَط توفرها؛ لإعمام أسماء المتَّهمين في النشرتين الحمراء والزرقاء الخاصتين بأسماء المطلوبين دولياً، وتحديد أماكن إقامتهم في بلدان العالم المختلفة”.

واتفقوا على إيجاد طرق بديلة للتعاون مع البلدان غير المنتمية إلى اتفاقيَّة الرياض الخاصَّة باسترداد الأصول والمتَّهمين، وذلك من خلال الطرق الدبلوماسيَّة، واستثمار الاتفاقيَّـتين العربيَّة والأمميَّة لمكافحة الفساد”.

شاركنا الخبر
احدث الاضافات
آخر الأخبار