عقيل جمعه عبد الحسين الموسوي
عقيل جمعه عبد الحسين الموسوي

الدواعش يلفظون أنفاسهم الأخيرة في الرمادي

الامن 10 نوفمبر 2015 0 192
الدواعش يلفظون أنفاسهم الأخيرة في الرمادي
+ = -

 

 

 

10/11/2015 09:12

 اصطادت القوات المشتركة عددا من قادة وعناصر عصابات داعش اغلبهم اجانب.. تارة بالقصف الجوي على مخابئهم في اطراف الموصل.. وتارة اخرى باستدراج مجموعة منهم بينهم انتحاريون الى منطقتي قتل تقعان غرب سامراء والاجهاز عليهم جميعا.. وثالثة باستهداف وملاحقة الدواعش وتكبيدهم خسائر جسيمة شمال الرمادي.. فيما حملت جثث لقتلاهم عثر عليها في محيط جبال مكحول اوشاماً لصور غريبة ومستهجنة على اجسادهم مع عبارات بلغات مختلفة.

غرب سامراء

وتمكنت قوة من الحشد الشعبي من استدراج مجموعة دواعش بينهم انتحاريون بخطة محكمة الى منطقتي قتل غرب سامراء. ونشر اعلام الحشد الشعبي، صورا لجثث هؤلاء الدواعش الذين حاولوا التقرب من الاطراف الغربية للمدينة لكن ابطال الحشد الشعبي ادخلوهم في كمين بخدعة حرب ذكية اذ نصبوا لهم كمينا في منطقتي النخوة والخزيمي وتمت تصفيتهم جميعا حيث ملأت جثثهم سواتر غرب سامراء، فيما بينت الصور ان من بين قتلاهم انتحاريون يرتدون احزمة ناسفة.

وفي القاطع نفسه، افاد مصدر امني بان قوات الحشد الشعبي قتلت امس الاثنين، قياديا من عصابات داعش الارهابي المكنى (ابو عائشة التونسي) وعددا من مساعديه. كما ذكر اعلام هيئة الحشد الشعبي ان قوات /سرايا السلام احد فصائل الحشد/ اشتبكت مع عناصر داعش الذين حاولوا التقرب من القطعات العسكرية في ناحية مكيشيفة غرب سامراء، وقتلت العشرات منهم واحرقت 4 عجلات لهم.

جثث الدواعش

وبحسب قائد الشرطة الاتحادية رائد شاكر جودت، تم تدمير عجلتين نوع همر مفخختين بصواريخ الكورنيت حاول الدواعش زجها باتجاه خطوط قواتنا على اطراف سامراء، وفيما اكد اعتقال قيادي في داعش الارهابي (عبدالله كرز) في قرية كيطان بديالى، اشار الى تفكيك 40 عبوة ناسفة على الطريق الرابط بين الصينية وحديثة.

الى ذلك اكد القيادي بالحشد الشعبي جبار المعموري، امس، ان مفارز الحشد عثرت اثناء تمشيط بعض الاودية القريبة من جبال مكحول شمال بيجي على جثث اربعة من مسلحي داعش قتلوا قبل يومين، لافتا الى ان الجثث كانت تحمل اوشاماً لصور حيوانات وفتيات مع عبارات كتبت بلغات اجنبية مختلفة على اجسادهم، ما يدلل على انهم اجانب.

الرمادي

مسؤولون وشيوخ عشائر في الأنبار، اكدوا ان عصابات داعش تلفظ انفاسها الاخيرة في الرمادي وان التحرير محسوم خلال ايام قليلة. اذ قال رئيس اركان الجيش الفريق الركن عثمان الغانمي ان العدو الذي انهار وهو يلفظ انفاسه الاخيرة أصبح بموقع غير قادر على مواجهة قواتنا وهو يتقهقر بشكل عشوائي ويترك اسلحته ومعداته، وسيتم تحرير مركز المحافظة في الايام القليلة المقبلة للاتجاه الى مناطق الانبار الاخرى، تمهيدا لبدء معركتنا الاخيرة مع داعش في نينوى.

كما نبه احد القادة الميدانيين لمقاتلي العشائر سلمان الفهداوي، الى ان القوات الأمنية تقترب من تحرير مركز الرمادي بالكامل بعد سيطرتها على اجزاء كبيرة منها، كاشفا عن انه لم يبق سوى الإنغماسيين (الانتحاريين) داخل الرمادي، فيما هرب الباقون الى هيت وعانة وراوة منذ ايام. في تلك الاثناء اكد مصدر امني قتل 10 دواعش وتدمير 20 عجلة لهم في جزيرة الخالدية شمال الرمادي، وعلى المحور نفسه قتل 3 اخرين وتدمير عجلتهم في منطقة الجرايشي. وفي الفلوجة قتل 14 ارهابيا بينهم القيادي (ابوعروبة الشامي)، بينما دمرت القاذفات الانبوبية بناء على معلومات استخبارية مقار داعش بالفلوجة.

نينوى

وضمن قاطع نينوى، ابلغ العميد في الجيش ذنون السبعاوي، مراسلة الصباح، ان 8 دواعش يحملون الجنسية الالمانية

واخرين عراقيين قتلوا بقصف طائرات التحالف الدولي لمستودع اسلحة ومتفجرات تابع لداعش وسط قضاء تلكيف 20 كم شمال الموصل، موضحا ان المستودع عبارة عن مرأب متروك للسيارات، مشيرا الى ان جثث القتلى سلمت بالخفية الى الطب العدلي بالموصل.

كما كشف العميد في شرطة نينوى محمد الجبوري لمراسلة

الصباح، عن قتل ثمانية من قياديي داعش واحراق ثلاث عجلات لهم بقصف للتحالف الدولي استهدف تجمعا للارهابيين في ناحية النمرود جنوب شرق الموصل فيما لاذ الباقون بالفرار.

 

شاركنا الخبر
احدث الاضافات
آخر الأخبار