عقيل جمعه عبد الحسين الموسوي
عقيل جمعه عبد الحسين الموسوي

معصوم يشدد على إجراء الانتخابات في موعدها الدستوري

محليات 01 نوفمبر 2017 0 105
معصوم يشدد على إجراء الانتخابات في موعدها الدستوري
+ = -

 

31 views مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 1 نوفمبر 2017 – 8:09 صباحًا
 

شدد رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم، على ضرورة إجراء انتخابات مجلس النواب ومجالس المحافظات المقبلة في موعدها الدستوري ، مرحبا بمقترح المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بتحديد يوم 12/5/2018 موعدا لإجرائها. وفي حين بحث مع نائبيه، نوري المالكي وأسامة النجيفي، المستجدات السياسية والأمنية كافة، تسلم رسالة تعزية من نظيره الموريتاني بوفاة الرئيس السابق جلال طالباني. ووجه معصوم، بحسب بيان رئاسي تلقته «الصباح»، السلطات المعنية بـ»اتخاذ كافة الاستعدادات اللازمة لهذا الغرض»، مهنئا اعضاء المجلس الجديد للمفوضية على «ادائهم اليمين القانونية». وقال رئيس الجمهورية: «استنادا إلى أحكام الدستور ووجوب إجراء الانتخابات في توقيتها المحدد، ونظراً إلى تسلم مجلس المفوضين الجديد في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مهامه الرسمية يوم الاثنين 30/10/2017، وإعلان المفوضية استعدادها لإجراء الانتخابات المقبلة، نرحب بمقترحها بان يكون يوم السبت الموافق 12/5/2018 موعداً لاجراء انتخابات مجلس النواب لدورته الرابعة وانتخابات مجالس المحافظات». واضاف معصوم «واذ نغتنم هذه الفرصة لنهنئ أعضاء المجلس الجديد للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات على توليهم مهامهم الرسمية بعد ادائهم اليمين القانونية، نوجه السلطات المعنية باتخاذ جميع الاستعدادات الادارية والمالية والقانونية والأمنية لهذا الغرض، كما نهيب بكافة المواطنين من ناخبين ومرشحين وكيانات سياسية ورقابية ومنظمات مجتمع مدني واعلاميين تقديم كل المساعدة لمسؤولي وموظفي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في كل المجالات الممكنة بما يضمن النجاح الباهر للعملية الانتخابية القادمة، لا سيما وانها الاولى بعد الانتصار البطولي التام لشعبنا على الارهاب». وناشد معصوم المنظمات والهيئات الدولية بـ»تقديم كل انواع الدعم للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات في مجالات تطوير القدرات واكتساب الخبرة واستقدام أفضل التقنيات الحديثة في مجال العمل الانتخابي، فضلا عن تعزيز المراقبة الضامنة للنزاهة والشفافية والعدالة وتحقيق ممارسة انتخابية نزيهة ورصينة تكفل تطوير النظام الديمقراطي وحماية وحدة العراق وسيادته»، مضيفاً «لتنتصر إرادة العراقيين بدولة ديمقراطية اتحادية متقدمة ومستقرة وليحفظ الله العراق والعراقيين». على صعيد ذي صلة، ركز لقاء جمع رئيس الجمهورية بنائبيه نوري المالكي وأسامة النجيفي على «ملف الانتخابات التشريعية القادمة وجرى خلاله التشديد على ضرورة بذل قصارى الجهود لحل كافة المشاكل الراهنة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان بما يعمق الوحدة الوطنية ويعزز مكاسب النظام الديمقراطي الاتحادي، فضلا عن ضمان الحقوق والحريات الدستورية لكافة المواطنين». وشدد رئيس الجمهورية ونائباه على «ضرورة تفعيل كل مستويات الحوار البناء بين جميع الأطراف السياسية والفعاليات الاجتماعية بما يسهم في ترسيخ روح التفاهم والتضامن وتوطيد التعايش السلمي بين العراقيين، ومواصلة العمل معا من أجل القضاء التام على بقايا العصابات الارهابية، والتوجه لتسريع عمليات عودة النازحين واعادة اعمار المناطق المحررة وعموم البلاد، بموازاة تطوير الاقتصاد الوطني واصلاح البنى التحتية». إلى ذلك، التقى معصوم سفير الجمهورية الاسلامية الموريتانية لدى العراق، سداتي الشيخ ولد احمد عيشة، الذي نقل رسالة خطية من الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز حملت تعازيه الحارة بوفاة الرئيس المغفور له جلال طالباني». وعبر معصوم عن «بالغ شكره للرئيس الموريتاني على رسالة التعزية وما حملته من مواساة لعائلة الفقيد الراحل وللشعب العراقي اجمع». وأكد رئيس الجمهورية «اهتمام العراق بتطوير العلاقات على المستويات كافة مع الجمهورية الموريتانية»، داعيا الى «تعزيز عمل اللجنة المشتركة بين البلدين في المجالات كافة فضلا عن تطوير العلاقات العراقية مع كل دول المغرب العربي وبما يخدم شعوبنا ودعم الاستقرار والازدهار وتعزيز التضامن ضد الارهاب حاضرا ومستقبلا». بدوره أكد السفير الموريتاني «حرص بلاده على تطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين»، مثمنا «الانتصارات التي تحققت على يد القوات العراقية ضد الارهاب».

شاركنا الخبر
احدث الاضافات
آخر الأخبار