عقيل جمعه عبد الحسين الموسوي
عقيل جمعه عبد الحسين الموسوي

العامري لـ{الصباح»: فعاليات جديدة في معرض بغداد الدولي

الاقتصاد 14 أكتوبر 2015 0 185
العامري لـ{الصباح»: فعاليات جديدة في معرض بغداد الدولي
+ = -

 


 

14/10/2015 06:52

تفتتح وزارة التجارة ضمن دورة معرض بغداد الدولي الـ42 الذي ستنطلق اعماله بداية الشهر المقبل، قاعات جديدة لاستيعاب حجم المشاركة الكبيرة المتوقعة للدول البالغة حتى الان 23 دولة. وفيما اكملت استعداداتها الخاصة بانطلاق الفعاليات التي اكدت انها ستكون بحلة جديدة، افصحت عن ان الخطط الامنية لن تشمل قطوعات كثيرة للشوارع المحيطة بالمعرض اسوة بالاعوام الماضية. معاون مدير الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية التابعة للوزارة جاسم العامري قال لـ»الصباح»: ان الدورة الـ42 للمعرض التي اكد انها ستنطلق بحلة جديدة تماما هذا العام، ستشهد افتتاح قاعات جديدة على ارض المعرض بهدف استيعاب المشاركة الكبيرة المتوقعة للدول والشركات. ولفت الى ان شركته اكملت جميع الاستعدادات الخاصة باستقبال الدورة من خلال تأهيل المعرض بشكل كامل، اضافة الى توفير الخدمات الى الشركات والدول المشاركة فيه، وكذلك للمواطنين الذين سيتوافدون لزيارة اجنحته المتعددة على مدى ايام المعرض العشرة. وكانت الشركة وبهدف تسهيل مهمة الشركات والدول المساهمة باعمال المعرض الذي ستنطلق فعالياته في الاول من الشهر المقبل، قد اطلقت خلال الشهر الماضي، مشروع (الدليل الالكتروني) الذي سيتبنى بشكل كامل، ادارة وتنظيم المعرض الكترونيا. العامري بين ان ابرز الدول التي ستشارك في دورة العام الحالي هي: اليابان والمانيا وفرنسا وايطاليا وبريطانيا وهولندا وكذلك سلوفاكيا والجيك واوكرانيا وروسيا والبرازيل والهند وايران وتركيا، اضافة الى مصر وتونس وسوريا وفلسطين، مشيرا الى ان عروض المشتركين ستتوزع بين قاعات المعرض بحسب جنسيات الشركات وتخصصاتها، فضلا عن استغلال الفضاءات المكشوفة في المعرض. اضاف ان الدورة ستشهد عروضا مسرحية وفعاليات ومسابقات تهم المواطنين وستعرض من خلال شاشات عملاقة تم استحداثها على ارض المعرض، فضلا عن الاتفاق مع وسائل الاعلام على نقل الفعاليات بشكل يومي، كاشفا عن أن الخطة الامنية التي ستضعها قيادة عمليات بغداد لتأمين المعرض، لن تتضمن قطوعات كثيرة للشوارع المحيطة بالمعرض اسوة بالاعوام الماضية. وكان وزير التجارة ملاس محمد عبد الكريم قد اوضح في مؤتمر صحفي عقده بهذا الشأن الاسبوع الماضي، ان 23 دولة اعلنت رسميا مشاركتها ضمن فعاليات معرض بغداد الدولي. وبالرغم من انخفاض التخصيصات المالية لوزارة التجارة ضمن موازنتها للعام الحالي، الا ان اقامة المعرض حاليا وبحسب مختصين بالشان الاقتصادي، تعد رسالة اطمئنان الى الشركات الاجنبية ودولها في العالم اجمع، بأن العراق آمن تماما للاستثمار في جميع المجالات المتاحة، كما ان المعرض سيوفر البيئة المناسبة للوزارات وشركات القطاع الخاص لاجراء التعاقدات والشراكات التي تسهم بتقدم البلاد اقتصاديا، فضلا عن المتعة والترفيه والتسوق التي توفرها اجنحة المعرض للعوائل العراقي الزائرة.

شاركنا الخبر
احدث الاضافات
آخر الأخبار